الرئيسية / الاخبار / العراق يعيد أمجاده ويعلن انبثاق مشيخة المقارئ العراقية بجهود الزاد بعد انقطاع
مشيخة المقارئ العراقية 5

العراق يعيد أمجاده ويعلن انبثاق مشيخة المقارئ العراقية بجهود الزاد بعد انقطاع

(الزاد)… امتداد إلى مشيخة الإقراء القديمة في الكوفة والبصرة ، العراق يعيد أمجاده ويعلن انبثاق مشيخة المقارئ العراقية بعد انقطاع دام عقود من الزمن بإشراف مباشر من الشيخ عبد اللطيف الهميم، وبجهود حثيثة وعمل متواصل امتد أكثر من عامين .ومن اجل الوصول إلى ثمرة تأسيس مشيخة المقارئ العراقية والتي تعتبر امتداد إلى مدارس الكوفة والبصرة ، تمت المقابلة النهائية للمرشحين باللجنة العليا المشرفة على أنشاء المشيخة العراقية ، في يوم الخميس الموافق 28/7/2016 ، في محافظة اربيل بإقليم كردستان .

وقال الهميم على هامش فعاليات اختيار مشيخة المقارئ العراقية : أن هذه المشيخة هي واحدة من الخطوات الأساسية , خصوصا وان العراق يزخر بتاريخ كبير جدا , وان معظم المدارس الاقرائية كانت في الكوفة والبصرة , وبالتالي فان العراق يمثل تاريخ كبير للقارئ , لافتا إلى انه تم أكمال هيكلية المشيخة المقارئ ونحن نعمل منذ عامين على هذه الخطوة , مستطردا بالقول:” أن الإشراف على هذه المشيخة تم من قبل لجنة دولية شملت مصر والأردن والبنان كما وأشرفت اللجنة على أعداد النظام الداخلي والتوقيع عليه “. .

إلى ذلك بين رئيس جمعية الزاد العراقية للعلوم القران وتعليمه الأستاذ صالح حيدر ألجميلي : أن تأسيس مرجعية المقارئ القرآنية في العراق هو عمل كبير جدا , ويعيد الأمجاد التي اندثرت على مر الزمن , إذ تعتبر هذه الخطوة امتداد إلى مشيخة الإقراء القديمة في الكوفة والبصرة .

وأشار الجميلي إلى أن المشيخة مرت بأيام طويلة قاربت أكثر من عشر سنين على المطالبة بتأسيسها ألا أن ظروف التي مرت على البلد قد أخرت في تأسيس هذه المشيخة وقد تمت على يد الهميم .

بدوره بين عضو الهيئة الدولية لاختيار قراء العراق الأستاذ احمد شكري من الأردن , أن هذا اللقاء هو متميز جدا وفيه خير كبير , كما وفيه أحياء الدور العراق الريادي في الإقراء إذ تم على يد عبد اللطيف الهميم ، سائلا الله – عز وجل – أن يعود دور العراق إلى الريادة في مسألة المشيخة الاقرائية .

ثم كلمة اللجنة الدولية للأستاذ احمد المعصراوي  والتي جاء فيها : نأمل لهذا المشروع المبارك الذي تهوي إليه النفوس منذ سنوات في تحقيق هذا الأمر فيما يخص كتاب الله تعالى , وكلنا جميعا ننظر إلى هذا الأمر أن يتحقق ويعيد لنا المدرسة الكوفية , والبصرية , وهي المدرسة القرآنية التي تعنى بضبط القراء القرآنية .

وأشار المعصراوي إلى أن هذه المشيخة التي حضرنا التفعيل المرحلة الأخيرة منها وتطبيقها على ارض الواقع يقصد منها أيجاد مرجعية لمن ينضوي تحت ولاء القران من علم وتعليم وضبط وقران وبعدها القراءات القرآنية ، مستطرد بالقول :”  أن هذه الخطوة المباركة للمسؤولين في الوقف السني وجمعية الزاد الغراقية والتي تهدف إلى تحقيق هذه المرجعية لتكون حاضنة للقراءات القرآنية وهذا ما كنا نتمناه من زمن بعيد “.

وبين رئيس علماء إقليم كردستان الدكتور عبدلله الويس في كلمة اتحاد علماء كردستان ثم القى الاستاذ الدكتور احمد خالد شكري عضو اللجنة الدولية المشرفة على انشاء المشيخة كلمته وبين دور الجمعية في انشاء هذا المشروع البكر وانجاحه

ثم قدم رئيس الديوان درعا الابداع لجمعية الزاد العراقية استلمه صالح ألجميلي رئيس الجمعية وكذلك قدم السيد رئيس الجمعية  درع التميز للدكتور الهميم للجهود المبذولة في أنجاح هذا المشروع . (النهاية)

مشيخة المقارئ العراقية 5 مظفر شلال وعبد اللطيف الهميم مشيخة المقارئ العراقية 9 مشيخة المقارئ العراقية 8 مشيخة المقارئ العراقية 7 مشيخة المقارئ العراقية 6 مشيخة-المقارئ العراقية

عن Glwan-Admin

اضف رد